اختلفوا؛ اختلافنا رحمة

دايما بتقابلنا مشكلة اننا مش عارفين نتقبل الناس اللي مختلفين عننا لدرجة ان في ناس بتحاول تحاوط نفسها بالناس اللي شبهها بس.. كإنهم بيحاولوا يعملوا نسخ كربون منهم عشان يفضلوا مطمنين,  يفضلوا شايفين انهم صح ويلاقوا تأييد لكل أفكارهم ومعتقداتهم.. الاختلاف بالنسبالهم قلق.. شئ مخيف..

بس هل إحنا موجودين في الدنيا عشان نبقي نسخ؟ مجرد تكرار حاصل في الصفات والمفاهيم؟ طب ليه بنلاقي صعوبة في تقبل الآخر!

المشكلة هنا هي انك شايف نفسك دايماً صح.. شايف إن ارائك كلها صح واللي مختلف عنها غلط.. بس الموضوع فعليا “نسبي” .. انت لو تقبلت فكرة النسبية في كل شئ حواليك هتعرف تتقبل أي شئ.. هتبدأ تفهم ان الصح نسبي والغلط نسبي، الصح بتاعك غير بتاع صحابك غير بتاع أهلك.. السؤال هو ليه تهاجم اللي مختلف عنك او تبعد عنه؟ ليه متحاولش تفهم وتستوعب ان كل واحد ليه his own perspective اللي بيشوف من خلاله الدنيا واللي مش لازم يكون شبهك.. في مقولة بتقول ” One person’s craziness is another person’s reality ” الفكرة كلها بتفرق في انت بتبص للامور ازاي، نظرتك للامور دي أهم حاجة لازم كإنسان طبيعي تهتم بيها و تحاول تحسنها.. تحاول توصل لأقصى مراحل الاعتدال في التفكير عشان نظرتك تبقى سوية ومتقبلة لكل حاجة بتحصل حواليك..

الفيلسوف Fredrick Nietzche  بيقول ” There are no facts, only interpretations ” يعني من الاخر مفيش حاجة اسمها دي الحقيقة او ده الصح، اختلافنا كبشر في تفسير أي حاجة هو أجمل شئ بيحصل بينا .. لان نظرتك ممكن تكون ناقصة.. هتكمل لما تسمع وتشوف نظرة غيرك .. وغيرك نظرته هتكمل لما يسمع ويشوف نظرة غيره.. وهكذا.. لحد ما نوصل لمرحلة اننا بنكمل بعض.. عيش حياتك وانت عارف انك كل ما تشوف اختلاف في اي حاجة دي نعمة لازم تفرح بيها لان نظرتك هتبدأ تكمل.. انت محتاج تسمع.. محتاج تشوف.. محتاج تستمتع باختلاف البشر حواليك.. اختلافنا رحمة!

Comments