إياكم و ال high expectations

young man shouting at young woman headshots

“التوقعات” كلمة تدي أمل دايما..أمل يتمثل في انك تبقى متوقع و عارف ايه اللي هيحصل .. “دي توقعات للاسئله اللي جايه في الامتحان” او “انا بتوقع نلحق نخلص الشغل قبل معاده” او ” اعتقد هقدر اشوفك انهارده” كلها جمل مريحه ، بتخليك تفضل في حالة راحه و أسترخاء و انتظار حدوث الافضل، عيب الكلمة دي حاجة واحده بس..”الأمل الزائف”.

أكبر غلط انك تعتمد على التوقعات دي في الحكم على أي علاقه انسانيه ، لان ببساطه احنا بشر و البشر بطبيعه الحال معقدين و مالهمش كتالوج.

أول فتره في اي علاقه مهما كانت طبيعتها، كل طرف بيحاول يظهر احسن حاجه عنده و الفتره دي ممكن تبقى طويلة او قصيرة حسب طبيعه العلاقه اذا كانت صداقه ، حب ،جواز او حتى مجرد زمالة عمل ، من الصعب ان حد يظهر عيوبه من اول لحظة مش لأنه بيحاول يخدعك او لانه غشاش..ببساطه هو بيعمل كده لأنه بشر، في اول فتره كلنا بنبدأ نحط توقعات لمستقبل العلاقة و معظمها بتبقى توقعات عالية جدا تتناسب مع جمال الشخصية اللي ظاهرة قدامنا و أول ما بيعدي وقت و اللي كنا بنفكر فيه مايحصلش بندخل في حالة صدمة و نفكر انه كان بيكذب علينا و كان بيوعد بكلام مش هيقدر ينفذة، مع ان في اوقات كتير بيكون مافيش وعد بس احنا صدقنا توقعتنا زيادة عن اللزوم او صدقنا ” الامل الزائف”.

لما بيعدي وقت و تظهر الشخصيات على طبيعتها لان مافيش حد بيقدر يمثل طول العمر ، بيحصل حاجة من الاتنين..أما بنكره الشخص و نقول انه كذاب و ممثل من غير ما نفكر ان احنا كمان كنا بنظهر احسن ما عندنا و من غير ما يكون قصدنا نمثل..أو بنكون خلاص حبينا الشخص و بالتالي بنخلق أعذار و نبرر تصرفاته اللي اتغيرت و ده حل مؤقت و مجرد مسكن للمشكلة، أو -نادرا ما بيحصل- نكون مُدركين للموقف و ندور على مميزات حقيقية للشخصيه اللي قدامنا و هي على طبيعتها و نشوف هنقدر نستحمل العيوب ولا لا. اللي بيحصل اننا لما توقعتنا كلها مابتحصلش بنبدأ ندور على العيوب بس علشان نسهل على نفسنا قرار اننا نمشي و مانكملش..و اللي عايز يدور على عيوب مش هيشوف مميزات اصلا.

اكبر مشكلة في موضوع التوقعات ده ان البني ادم يخلط بين “الخيال الشخصي” و بين “الوعود”

ساعات كتير بنخلق قصص و نصدقها و نتعامل على أساسها و نحاسب الطرف الأخر عليها و هي اصلا ماحصلتش غير في خيالنا و في اوقات كمان بنحاسب الشخص ده من غير ما يفهم هو بيتحاسب على ايه..زي مثلا انك تقولي وسط كلامك انك نفسك في حاجة و لما يجي عيد ميلادك و هو يجيبلك هدية تانيه تزعلي جدا و تنكدي عليه و يكون هو فعلا مش عارف هو عمل ايه غلط ، زعلتي لمجرد انك تخيلتي انه اهتم بالحاجه اللي نفسك فيها و فضل فاكرها و هيجيبها في عيد ميلادك..قصة طويلة هو مالوش اي دخل بيها من اختراع خيالك مش اكتر.

أحنا مش توائم ملتصقه على فكره، و هو مش هيفضل عارف انتِ محتاجه ايه طول الوقت و هي مش هتكون عارفه انت بتضايق من ايه من اول يوم عرفتك فيه..و نفس الفكره في كل علاقتنا الانسانية، هما لسه مش عارفين

يمكن لو نحاول نظهر على طبيعتنا بأقصى درجة و نحاول ننزل بسقف توقعتنا لانها مجرد أمل زائف و خيال شخصي وقتها يمكن العلاقات تبقى ابسط من كده شويه ،ال High expectations وحشه و بتعقد الأمور من غير اسباب منطقيه..بلاش High expectations او اقولكم؟ بلاش expectations اصلا.

Comments