الMusicals رايحة على فين

في الفترة الأخيرة العالم كله كان مقلوب علي فيلم lala land، الفيلم أترشح لجوايز كتير اوي Oscar و golden globe و هو يستاهل في التصوير و الاخراج و المونتاج و كل حاجه لأنه في حاله متعملتش قبل كده.. رغم ان مفيش قصه حلوه من أول الفيلم لاخره..

ده يخلي الواحد يسأل نفسه مليون سؤال، هو احنا بنعرف نعمل افلام musical؟ طب نقدر نتعب شويه و يكون معانا منتج بيحب السينما فعلا و ممثلين يعملوا ده؟ طب و نقدر نتميز بالحاجه اللي مش موجوده في معظم نوعية الافلام دي و يكون فيه قصه حلوه ؟

مبدأياً البلد اللي فيها واحد زي تامر حبيب, فريق بموهبة فريق فابريكا و أصوات بقوة صوت هاني مصطفي و نسمة محجوب وغيرهم كتير, شغف نيلي كريم للعمل في musical و اللي ذكرته اكتر من مرة يؤكدلك اننا مش هنغلب اطلاقا.. اه فيه طاقات موجودة و غير مستخدمة! احب أوضح ان اللي مش عارف فرقة فابريكا فايته كمية فن غير طبيعية..

                                     

تعالوا نفكر فيها براحه، سنة ١٩٦٧ (النكسة) طلع فيلم كده حلو اوي و اول فيلم ملون يتحمض في مصر اسمه (غرام في الكرنك) فيلم قصته لطيفه و احداثه مترتبة، تصوير و اخراج كويس، حاجه عينك تحب تشوفها، كان فيه مشكله في التمثيل شويه بس انت غالباً مش هتاخد بالك و هتركز في الاغاني الحلوه بصوت العزبي و رقصات فرقة رضا و اختيار الأماكن في الفيلم ده، كنا بنعرف نشجع السياحه في السينما أذكي من دلوقتي ولله… الخلاصه لصناع السينما عندنا، احنا مؤمنين بكثير منكوا جدا، و عندنا امل كبير نشوف فيلم musical مُشرف، احنا جيل بيحب الفن عموما و غيران علي السينما بتاعتوا، في امل كبير بس ركزوا في الافلام اكتر من المسلسلات شويه.

ممكن اسيبكم مع جزء صغير من جمال مؤسسة فابريكا اللي شخصياً بتوقعلهم مستقبل كبير في تغيير مسار الmusicals في مصر!

                                     

Comments